وقعت "أي كيو روبوتيكس" "IQ Robotics" الشركة القائمة على حلول الذكاء الاصطناعي باستخدام الروبوتات، والرائدة في قيادة التحول الرقمي لقطاع الخدمات اللوجستية، اتفاقية شراكة مع مجموعة "براندز فور لس"، والتي تقدر قيمتها بملايين الدراهم، وتضم ما يصل إلى 160 روبوتاً يمكنها معالجة 150,000 قطعة في اليوم الواحد.

إن الدور المحوري الذي تلعبه دولة الإمارات العربية المتحدة عالمياً في مواجهة التحديات الناجمة عن تفشي "كوفيد – 19" يؤكد على تضافر جهود الجميع لمواصلة تطوير وتسريع وتيرة عملية الرقمنة، إلى جانب اعتماد العديد من الشركات بشكل متزايد على التكنولوجيا والقنوات الإلكترونية والرقمية على مدار العامين المقبلين. وتحظى الصناعة الروبوتية بالدعم الكامل لتكون على أتم استعداد للتعامل مع كافة الاحتياجات المستقبلية، من خلال اتباع نهج متقدم، حيث تفخر "أي كيو روبوتيكس" "IQ Robotics" بدعم القطاع اللوجستي الإقليمي، سواء للتجارة الإلكترونية أو خدمات التجزئة، أو أي نشاط يمكنه الاستفادة من خدمات الروبوتات التي لا تتطلب تدخلاً بشرياً.

وفي هذا الصدد قال فادي العامودي، الرئيس التنفيذي لشركة "أي كيو روبوتيكس" "IQ Robotics":
"يتمثل الهدف الأساسي لحكومة دولة الإمارات العربية المتحدة في تعزيز التوجه نحو الاقتصاد الجديد القائم على التكنولوجيا لتكون في طليعة خطط تعافي الاقتصاد لمرحلة ما بعد "كوفيد – 19" في الدولة، مواكبة للرؤية الحكيمة والمستقبلية للقيادة الرشيدة. وتأتي شراكتنا مع "براندز فور لس" كجزء من خريطة الطريق التي نتبعها لدعم طموح الإمارة، ومساعدتها على تحقيق المزيد من التقدم. ويسعدنا أن تكون مهمتنا متوافقة مع الاستراتيجيات الوطنية التي تسعى إلى ترسيخ مكانة دبي على الساحة العالمية كواحدة من أذكى المدن، إلى جانب الإسهام في تنشيط السوق الوطني، لجعل الإمارات عموماً واحدة من أسرع الدول في تحقيق التعافي التام من الوباء في العالم".



وفي إطار حرصها على إعادة تعريف الحدود في سلسلة التوريد وقطاع الخدمات اللوجستية، وبما يؤدي إلى تقديم حلول مؤتمتة بالكامل، ومدعومة بالروبوتات والذكاء الاصطناعي لتغيير نسيج الصناعة، فإن "أي كيو روبوتيكس" "IQ Robotics" تتيح هذه التكنولوجيا، مع تمكين جميع أنواع المشاريع للوصول إليها. وإضافة إلى ذلك، أنشأت الشركة أيضاً مركزاً للتميز في دبي، ووفرت فريقاً من الخبراء الدوليين والمحليين الذين يشاركون بشكل مباشر في تطوير رحلة العميل من البداية إلى النهاية.

وقال توفيق كريدية، الرئيس التنفيذي لمجموعة "براندز فور لس":
"تتمثل رؤيتنا دائماً في زيادة فرص حصول عملائنا على منتجاتنا من خلال تقديم أفضل الخدمات لهم في جميع أنحاء العالم، بدءاً من خطة النمو التي تركز على تحقيق التوسع الطبيعي لانتشارنا من أجل تغطية منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، تليها مناطق وسط وشرق أوروبا. ومن خلال شراكتنا مع "أي كيو روبوتيكس""IQ Robotics"، فقد أصبحنا قادرين على الاستفادة من العمل بوتيرة أسرع، وتحديث المخزون على أرفف البيع في محلاتنا، لاسيما وأن زيادة القدرة على التعامل مع الكميات الكبيرة باتت ضرورية، لضمان تقديم تجربة سهلة ومتقدمة باستمرار وعلى نطاق أوسع".

وتجدر الإشارة إلى أنه تم التوقيع على اتفاقية الشراكة بين الطرفين يوم الاثنين الموافق 26 أكتوبر بحضور كل من فادي العامودي ، الرئيس التنفيذي لشركة "أي كيو روبوتيكس""IQ Robotics"، وتوفيق كريدية، الرئيس التنفيذي لمجموعة "براندز فور لس". وتشهد أنشطة التجارة الإلكترونية في المنطقة نمواً سنوياً أعلى من المتوسط ​​العالمي، وستظل مجموعة "أي كيو روبوتيكس" في طليعة صناعة سلسلة التوريد، نظراً لاعتمادها على أحدث التقنيات والخبرات المتاحة.

المصدر: cbpr



الأكثر قراءة