تأسست "مجموعة ثومبي" في العام 1998 من قبل الرئيس المؤسس محي الدين ثومبي، ولاسيما في القطاعات الأساسية لتخصصاتها في التعليم الطبي والرعاية الصحية والأبحاث العلمية.

الإنجازات المتواصلة والفريدة التي حقّقتها، والسمعة المميّزة التي حصدتها هذه المجموعة بمختلف مؤسساتها في دولة الإمارات العربية المتحدة جعلتها تحقّق كل ما هو غير عادي، وكرّستها "الأولى" في العديد من المجالات وسط القطاع الخاص في المنطقة، مثل أول جامعة طبية خاصة، وأول مستشفى أكاديمي خاص على الإطلاق، وأول نظام صحيّ أكاديمي والوحيد الخاص، وأكثر من ذلك بكثير.

الدور الرائد الذي لعبته وتستمرّ في لعبه "مجموعة ثومبي" على مستوى المنطقة، أدّى إلى إنشاء صروحٍ فريدة من نوعها، مثل "مدينة ثومبي الطبية" في عجمان- دولة الإمارات العربية المتحدة، والتي تتميّز بمرافقها المتطوّرة في مجالات التعليم والرعاية الصحية والبحث العلمي والترفيه والضيافة واللياقة البدنية وما إلى ذلك، وبلغت كلفة تشييدها أكثر من مليار درهم، وتُعتبر أوّل مشروعٍ من نوعه في القطاع الخاص ليس على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة فحسب، بل في منطقة الشرق الأوسط بكاملها، وقد واصلت تطوّرها لتصبح أهمّ مركزٍ إقليمي للتعليم الطبي المستقبلي والرعاية الصحية الحديثة والأبحاث العلمية المتقدّمة، مكرّسةً حضورها المتقدّم والمتواصل على الخارطة العالمية.

تتميّز "مدينة ثومبي الطبية" بامتلاكها أحدث التقنيات والخبرات العالمية في التدريس والتدريب وتقديم الرعاية الصحية والبحوث والابتكار، وكذلك في جذبها أفضل الطلاب والمواهب المهنية للمساهمة في تحقيق أفضل مستقبلٍ للتعليم والرعاية الصحية والأبحاث المتخصصة. تحتضن "جامعة الخليج الطبية" مئات الطلاب من أكثر من 86 بلداً بإشراف هيئةٍ تدريسية تجمع خبراء من أكثر من 30 جنسية، وهي أكبر جامعة طبية خاصة في المنطقة.أنشأت جامعة الخليح الطبية علاقات تعاون قوية مع حوالي 70 جامعة ومعهد بحث مرموق حول العالم.

تتميّز "شبكة مستشفيات ثومبي" اليوم بكونها أضخم سلسلة من المستشفيات الأكاديمية الخاصة في المنطقة، وهي توفّر الرعاية الطبية والصحية لمرضى في أكثر من 175 بلداً. أما قسم الرعاية الصحية في "مجموعة ثومبي" فيدير 8 مستشفيات أكاديمية و10 عيادات عائلية و5 مختبرات تشخيصية و46 منفذ تجزئة لبيع الأدوية، فيما تتولى الجامعة وشبكة المستشفيات والعيادات الأكاديمية في ثومبي تدريب نحو 20٪ من الأطباء و60٪ من المتخصصين في الرعاية الصحية في الدولة، ما ينعكس إيجاباً وبشكلٍ ملفت على قطاع الرعاية الصحية في الدولة والمنطقة؛ ولدى المجموعة أكثر من 3500 موظف، من بينهم 400 طبيب.



وفي هذا السياق قال الدكتور محي الدين ثومبي، الرئيس المؤسس "لمجموعة ثومبي": "تكفي نظرةٌ سريعة إلى الوراء لإدارك أهمية ما حقّقته "مجموعة ثومبي" من إنجازاتٍ على مرّ السنين، مع تركيزها الدائم على الأهداف المستقبلية". وأضاف أنّ "الحماسة التي تتحلّى بها "مجموعة ثومبي" للشروع في مبادراتٍ فريدة تتماشى بشكلٍ كامل مع الرؤية الاستراتيجية لدولة الإمارات العربية المتحدة، وهي سرّ نجاحها المستمر". وقال:"لطالما اعتبرتُ أنّ النعمة التي أغدقها الله علينا، ودعم حكومة دولة الإمارات، وفرادة وحماسة فريقنا هي العوامل الأساسية الثلاثة لإنجازاتنا".

تضمّ "مدينة ثومبي الطبية": جامعة الخليج الطبية- الجامعة الطبية الخاصة الرائدة في المنطقة، مستشفى جامعة ثومبي- أكبر مستشفى أكاديمي خاص في المنطقة، مستشفى ثومبي للأسنان- أول مستشفى خاص للأسنان في البلاد وأكبر مستشفى طبّ أسنانٍ أكاديمي في منطقة الشرق الأوسط والأضخم في القطاع الصحي الخاص في المنطقة، مستشفى ثومبي للعلاج الطبيعي وإعادة التأهيل- أكبر مستشفى لإعادة التأهيل والمزوّد بأحدث التجهيزات في البلاد.

وتشتمل "مدينة ثومبي الطبية" على منافذ لصيدلية ثومبي، بما في ذلك أكبر صيدلية آلية، بالإضافة إلى المختبر المركزي لمختبرات ثومبي- أكبر مختبرات التشخيص الخاصة المعتمدة من قبل وكالة CAP العالمية في المنطقة، إلى جانب مرافق الترفيه والضيافة، مثل النادي الصحي "بودي آند سول هيلث كلوب" و"ثومبي فود كورت" ومطعم "ذا تراس" و"بلندز آند برويز كوفي شوب" وغيرها، وكذلك المشروع السكني للطلاب "ثومبي هاوسينغ برودجكت" الذي يستوعب 2500 موظف وطالب.
بفضل تجهيزها بأحدث المرافق ووسائل الراحة المتطوّرة، تجتذب "مدينة ثومبي الطبية" عدداً من الزوار يصل إلى 15000 فردٍ يومياً.

المصدر: clickonpublicrelation


الأكثر قراءة