أعلنت شركة الأغذية المتحدة الإماراتية الرائدة في قطاع الأغذية، عن توقيع اتفاقية مع شركة Yellow Door Energy ، مطور لحلول الطاقة المستدامة والتي تتخذ من الإمارات مقراً لها، لتنفيذ مشروع جديد واسع النطاق في مجال الطاقة الشمسية.

ويشمل العقد أعمال بناء محطة توليد طاقة شمسية متطورة على سطح مصنع الشركة في منطقة جبل علي الصناعية في دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة.

ويُمثل المشروع خطوة جديدة نحو تحقيق استراتيجية الشركة في مجال الاستدامة والحفاظ على البيئة، التي تهدف إلى خفض انبعاثات الكربون بمقدار 1400 طن، من خلال توليد 3.3 مليون كيلوواط ساعي من الطاقة النظيفة خلال العام الأول من تشغيل المحطة التي تبلغ استطاعتها القصوى2000 كيلوواط. ومن المقرر أن يُغطي المشروع كامل مساحة سطح معمل الشركة في جبل علي، حيث سيضم أكثر من 4,400 لوح طاقة شمسية، لتوليد نصف ما يحتاجه المصنع من الطاقة تقريباً.

وفي سياق تعليقه على المشروع، قال فتحي الخياري، الرئيس التنفيذي لشركة الأغذية المتحدة:
"يعدّ هذا المشروع إنجازاً جديداً ضمن مسيرتنا نحو تحقيق أهدافنا في مجال الاستدامة، على نحو يتماشى بالكامل مع الاستراتيجيات التي اعتمدتها دولة الإمارات في هذا المجال. ونؤكد التزامنا ببناء مستقبل أفضل للأجيال القادمة، عبر الاستثمار في تعزيز جهودنا في مجال الاستدامة وريادة الطريق نحو مستقبل أخضر".



ومن جانبه، قال روري ماكارثي، الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية لدى شركة Yellow Door Energy:
"نحن فخورون بمساهمتنا في تعزيز ريادة شركة الأغذية المتحدة في مجال الاستدامة من خلال بناء محطة توليد الطاقة الشمسية. ونُشجّع الشركات الأخرى العاملة في منطقة جبل علي الصناعية على التحول لاعتماد الطاقة الشمسية، نظراً لدورها الكبير في الحد من تكاليف الكهرباء والانتقال نحو الطاقة النظيفة. كما نعتز بمشاركتنا في برنامج شمس دبي الخاصة بهيئة كهرباء ومياه دبي وتحقيق أهداف استراتيجية الإمارات للطاقة 2050".

وكانت شركة الأغذية المتحدة قد اختارت شركة Yellow Door Energy لتولي مهام الاستثمار في هذه المحطة وتصميمها وبنائها وتشغيلها وصيانتها طوال مدة العقد بعد دراسة متأنية بينت الخبرة الواسعة التي تملكها الشركة وحضورها الواضح في المنطقة، وعلى نحو يتماشى مع المبادئ التوجيهية لشركة الأغذية المتحدة في مجال الجودة وأهدافها في الحد من تكاليف الطاقة، مع مواصلة التركيز على أنشطتها التجارية الرئيسية والاستفادة من مزايا الطاقة النظيفة.

المصدر: hattlan



الأكثر قراءة