أعلنت مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي “إمباور”، أكبر مزود لخدمات تبريد المناطق في العالم، عن ترسية مجموعة عقود لتشييد محطة التبريد الرابعة في منطقة الخليج التجاري بدبي، باستثمارات إجمالية تصل الى 190مليون درهم، وبطاقة إنتاجية تصل إلى 50 ألف طن تبريد.

وستضيف المحطة الجديدة إلى إجمالي طاقة التبريد لمشروع إمباور في الخليج التجاري الذي يعد أكبر مشروع تبريد مناطق في العالم عند اكتماله، بطاقة إجمالية تبلغ 350 ألف طن تبريد من ستة محطات تبريد. وتأتي ترسية العقود عشية انجاز أعمال الأساسات الخاصة بتشييد المحطة الجديدة في منطقة الخليج التجاري، والتي تشهد طلبا متزايدا على خدمات التبريد. وستبدأ المحطة إنتاج المياه المبردة في الربع الثالث من العام 2021.

وقال أحمد بن شعفار الرئيس التنفيذي لـ"إمباور" ان المؤسسة تقدم حاليا خدمات تبريد المناطق في الخليج التجاري عبر 3 محطات بطاقة إجمالية تصل الى 135،000 طن تبريد، وتغطي خدماتها أكثر من 62% من المباني المتواجدة في منطقة الخليج التجاري التي تشهد مساحتها المتبقية تواصل عمليات انجاز المشاريع العمرانية والتجارية والسكنية والمتعددة الاستخدامات. موضحاً أن المحطة الجديدة والتي تتميز بمعايير الريادة في إنتاج الطاقة والتصميم البيئي، تقع في موقع استراتيجي على مقربة من شارع الخيل حيث نجحت المؤسسة في وقت سابق في تجهيز البنية التحتية لربط المحطة الجديدة بشبكة التوزيع ما يعكس جاهزية المؤسسة لتقديم الخدمات من جهة، وتطابق معدلات الطلب الجديدة الفعلية مع توقعاتها المدروسة لاحتياجات ومتطلبات التوسع العمراني في دبي.

وأشار بن شعفار الى أن المؤسسة ستطبق في هذه المحطة كما في باقي محطاتها، أنظمة جديدة توظف تقنيات الذكاء الاصطناعي وتحليل بيانات تنبؤات الأحوال الجوية كما ستقوم بإستخدام أنظمة تخزين الطاقة الحرارية (TES) مما يساهم في توفير كم هائل من الطاقة الكهربائية، كما تستخدم المؤسسة تقنية المياه المعالجة TSE في العمليات التشغيلية للمحطة، والتي تساهم في تقليل استهلاك المياه العذبة، والحفاظ على الموارد الطبيعية للأجيال القادمة.



مؤكداً أن محطات المؤسسة نموذج عالمي يحتذى به في صناعة تبريد المناطق، وتشغيلها يعكس الالتزام العالي باتباع حلول الاستدامة البيئية، وتطبيق أعلى معايير الكفاءة والموثوقية. وتابع: «نسهم في إدخال تقنيات جديدة تنسجم مع توجهات حكومة دبي فيما يتعلق بالاستدامة البيئية، وتغطي شبكة محطات منطقة الخليج التجاري منطقة حيوية في دبي، ولذلك حرصنا على تطبيق أعلى معايير الكفاءة فيها، لضمان توافرية الخدمة على مدار الساعة، وتحقيق رضا المتعاملين في منطقة تشمل مساحات كبيرة من المرافق السكنية والتجارية». وأكد بن شعفار أن محطة تبريد «الخليج التجاري» الجديدة، تمثل نخبة ما توصلت إليه المؤسسة من تقدم في قطاع تبريد المناطق، إذ تضمن معايير تشغيل رائدة تسهم في خفض استهلاك الطاقة لعمليات التبريد واتباع منهجيات مستدامة في استخدام مياه الصرف المعالجة، وتطبيق تكنولوجيا توزيع قياسية تضمن خدمة موثوقة عالية.

وأضاف " تم بناء محطات تبريد الخليج التجاري السابقة وفقاً لمعايير المباني الخضراء الأمريكية، حيث حصلت هذه المحطات على شهادات "LEED " الذهبية. وتم إيلاء اهتمام خاص في التصميم المعماري لهذه المحطات وذلك للحفاظ على المظهر العام للمنطقة ليتماشى مع التطوير المعماري الشامل لهذه المنطقة ".

والجدير ذكره، أن «إمباور» تقدم خدمات تبريد المناطق لأكثر من 1180 مبنى، ولأكثر من 120 ألف متعامل كما تصل القدرة الإنتاجية للشركة إلى أكثر من 1.53 مليون طن من التبريد، وتقدم الشركة خدمات تبريد مناطق صديقة للبيئة لعدد من المشاريع البارزة في إمارة دبي مثل واجهة دبي المائية، وبلو واترز، ومجموعة جميرا، وجميرا بيتش ريزيدنس، ومركز دبي المالي العالمي، والخليج التجاري، ومدينة دبي الطبية، وأبراج بحيرات جميرا، ونخلة جميرا، وديسكفري جاردنز، وابن بطوطة مول، وحي دبي للتصميم، والمنطقة العالمية للإنتاج الإعلامي وغيرها.

المصدر: cbpr



الأكثر قراءة