احتفاءً بالذكرى السنوية السبعين لسباق الجائزة الكبرى هذا الأسبوع، وضعت بيريللي، الشركة الإيطالية الرائدة عالمياً بصناعة الإطارات، بصمتها على حلبة سيلفرستون في المملكة المتحدة خلال سلسلة سباقات فريدة من نوعها لسيارات فورمولا 1.

وتشير عبارة "ستيلا بيانكا" في اللغة الإيطالية إلى النجمة البيضاء. وفي عالم الإطارات، أصبح هذا الاسم مرادفاً لعلامة بيريللي، ولا سيّما العصر الذهبي لسباق السيارات. وفي عام 1950، حقق جوزيبي فارينا الفوز في أوائل سباقات بطولة العالم للفورمولا 1 مع سيارته ألفا روميو المجهّزة بإطارات بيريللي ستيلا بيانكا؛ وما زال هذا التاريخ موعداً يحتفل العالم به في الذكرى السنوية السبعين لسباق الجائزة الكبرى في سيلفرستون خلال عطلة نهاية الأسبوع الثاني من شهر أغسطس.

كما كان هذا الإطار مزيّناً بنجمة بيضاء صغيرة على جداره الجانبي، حيث أصبحت رمزاً تتشاركه الإطارات التي تحمل نفس الاسم. وعلى غرار ألفا روميو في ذلك الزمن الأصيل، هيمنت إطارات بيريللي طيلة المواسم الأولى من سباقات فورمولا 1، إذ حققت الفوز أيضاً مع فيراري ومازيراتي ما أضفى طابعاً إيطالياً عميقاً على البدايات الأولى لسباق السيارات العالمي. وحتى يومنا هذا، تعتبر ألفا روميو وبيريللي التوليفة الوحيدة التي رسخّت مكانتها في عالم سباقات السيارات منذ البداية.

وتعتبر بي زيرو الإطارات الحديثة والملساء من بيريللي التي تُستخدم في سباقات فورمولا 1، بينما تُعرف إطارات بيريللي المخصصة لظروف الطقس الماطر باسم سينتوراتو. والآن، وبعد سبعين عاماً على مشاركتها الأولى في سباقات فورمولا 1 على حلبة سيلفرستون، يعود الاسم الشهير ستيلا بيانكا مجدداً إلى موطن سباق السيارات البريطاني. وسواءً كانت على الحلبة أو الطريق، لطالما جسَّدت إطارات ستيلا بيانكا التكامل الذي يربط بين منتجات بيريللي المخصصة للطرقات وإطاراتها المصنّعة لسيارات السباق.



وتتخطى ستيلا بيانكا حدود نجوميّتها في سيلفرستون ليمتدّ تميّزها إلى الطرقات. وقبل عامين، أعيد طرح نسخة من ستيلا بيانكا مخصصة للطرقات في إطار عائلة بيريللي كوليزيوني من الإطارات العريقة التي تجمع بين المظهر الكلاسيكي والتقنيات الحديثة. وتُستخدم مجموعة إطارات بيريللي كوليزيوني المتنامية باستمرار في باقة متنوعة من السيارات الكلاسيكية، بدايةً بأساطير ما بعد الحرب وصولاً إلى السيارات الكلاسيكية الحديثة من تسعينيات القرن الماضي.

وصُمّمت هذه الإطارات لمساعدة سائقي السيارات الكلاسيكية على اختبار نفس التجربة التي استمتع بها السائقون الأصليون لهذه السيارات عندما كانت جديدة.

ويتم إنتاج جميع إطارات مجموعة كوليزيوني بأعداد محدودة كما هي الحال مع إطارات بيريللي المخصصة لسباقات السيارات. وفي حقيقة الأمر، يتم تصنيع أحدث إطارات ستيلا بيانكا في نفس المصنع المتخصص على غرار العديد من الإطارات المخصصة للاستخدام في السباقات. وبعد سنوات من إنتاج الإطارات ذات الطبقات الشعاعية، تمتاز ستيلا بيانكا بصفتها الإطار الوحيد الذي تصنّعه بيريللي حالياً بالاعتماد على هيكل تقليدي بطبقات متقاطعة. وتعتزم الشركة طرح بعض الأحجام الجديدة في وقت لاحق من هذا العام، مما سيتيح إطارات ستيلا بيانكا لعدد أكبر من عشاق السيارات.

وخلافاً لخمسينيات القرن الماضي، لن يتمكن نجوم سباقات فورمولا 1 من استخدام إطارات ستيلا بيانكا الشهيرة هذه المرّة. ولكن، سيتسنى لهم التعبير عن تقديرهم لإرثها العريق الذي ساعد في رسم الملامح الحقيقية لمشهد سباق السيارات العالمي على صورته اليوم؛ مشهدٌ تبوّأت فيه بيريللي مكانة مرموقة منذ البداية.

المصدر: ipn


الأكثر قراءة