أكملت شركة شرف دي جي للطاقة بنجاح مشروع تحديث الإضاءة في الأحواض الجافة العالمية في دبي، بهدف تطبيق معايير توفير الطاقة والتخفيف من الضغط على الموارد الطبيعية.

ومن المتوقع أن يساهم هذا المشروع بتوفير سنوي قدره 600 ألف درهم إماراتي لمدة ثلاث سنوات، حيث تضمن تغيير 5500 مصباح فلورسنت وهاليد معدني ومصابيح تقليدية، واستخدام مصابيح LED عالية الكفاءة.

تم تنفيذ المشروع ليشمل 5 مبان، و3 صالات طعام، وورش عمل، وطرقات تستخدم بشكل رئيسي لسكن الموظفين في حوض بناء السفن. وتعد عملية التعديل التحديثي، إجراءً يتم اتخاذه لاستبدال تركيبات الإضاءة التقليدية وملحقاتها بأضواء LED متطورة موفرة للطاقة، حيث يمثل أداة أساسية لمساعدة الإمارات على تحقيق أهدافها المستدامة.

وبالاعتماد على أحدث التقنيات، يمكن للقطاعات التجارية والصناعية الآن الحصول على العديد من الفوائد. وتشمل المزايا تقليل استهلاك الطاقة وخفض انبعاثات الكربون، وتحسين الإنتاجية، وخفض نفقات الصيانة، والقدرة على ضمان اتخاذ المزيد من تدابير السلامة للعمال.

ويساهم هذا المشروع بتقديم الدعم للجهود التي تبذلها الأحواض الجافة العالمية في دبي للحفاظ على البيئة، ويقدم حلولاً مستدامة بالاعتماد على تقنيات LED الحديثة لتوفير الطاقة.



سيؤدي هذا المشروع إلى توفير سنوي للطاقة قدره 1,215,708 كيلو واط في الساعة. وتعمل شركة شرف دي جي للطاقة جنباً إلى جنب مع شركة الاتحاد لخدمات الطاقة، وتحقق نتائج تفوق التوقعات.

وباعتبار أن مباني إقامة الموظفين تعتبر قديمة، فقد امتنعت الشركات عن العمل عليها. وأدى ذلك بالتالي إلى توقف مشروع التعديل التحديثي لمدة عامين مع تقديم اقتراحات بهدمه بالكامل. ولكن لحسن الحظ، تولت شركة شرف دي جي للطاقة تنفيذ المشروع وتم التسليم بنجاح بتاريخ 31 مايو 2020.

عززت الشركة خطة العمل بأكملها ضمن إطار زمني قياسي وحققت نتائج تفوق الوفورات السنوية بالنسبة للأرقام المقترحة. وخلال فترة تنفيذ المشروع، حافظت شرف للإلكترونيات على أعلى معايير السلامة مع عدم وقوع أي حادث في الموقع.

ومع تعرض الاقتصاد العالمي لهزة بسبب جائحة "كوفيد-19"، تواصل شرف دي جي للطاقة التركيز على حالة الطوارئ المناخية لمرحلة ما بعد الجائحة. وتهدف الشركة إلى نشر الوعي في العالم حول مسألة الاحتباس الحرارية وأهمية الاعتماد على موارد الطاقة المتجددة.

المصدر: sevenmedia



الأكثر قراءة