وقع بنك الإمارات دبي الوطني، البنك الرائد في المنطقة، وشركة Urban الصاعدة في مجال تكنولوجيا العقارات، اتفاقية شراكة تهدف لإطلاق أول برنامج من نوعه لتمويل تأجير العقارات في دولة الإمارات العربية المتحدة.

تم إطلاق تطبيق Urban في بداية العام الجاري، وقد أحدث تغيراً ملموساً في نشاط تأجير العقارات وذلك عبر نقل رحلة البحث عن وحدات عقارية صالحة للإيجار بالكامل إلى عالم الإنترنت، متيحاً للمستأجرين إمكانية البحث عن المنازل وتفحصها افتراضياً وزيارة العقارات بأنفسهم من خلال أقفال رقمية آمنة، والدفع عن طريق البطاقة أو التحويل المصرفي.

وبموجب الشراكة مع بنك الإمارات دبي الوطني، أصبح بمقدور مستأجري Urban الآن الحصول على التمويل لدفع إيجارات منازلهم من خلال أقساط شهرية عبر "قرض التأجير" المصمم خصيصاً ليتيح لهم الدفع بسلاسة ومرونة. ومن جهتهم، يحصل ملّاك العقارات على مبلغ الإيجار السنوي الكامل مقدماً، وبذلك يمكنهم Urban من الوصول إلى السيولة النقدية بسهولة أكبر.

وتهدف هذه الخدمة التي قام كل من بنك الإمارات دبي الوطني وUrban بتطويرها إلى تسهيل إجراءات التأجير في فترة بالغة الأهمية وتلبية الحاجة الملحة لدفع قيمة الإيجار على فترات زمنية أطول، وتأمين راحة البال لملّاك العقارات والمستأجرين على حد سواء عبر توفير حلول يستفيد منها الطرفان بالتساوي وبشكل عادل. ويأتي تصميم الحل الرقمي للتأجير من Urban، وخدمة ’قرض التأجير‘ من بنك الإمارات دبي الوطني، بهدف الاستجابة للقضايا المتنامية التي أشار إليها المستأجرون مؤخراً ضمن استطلاع أجرته شركة YouGov. فقد وجد الاستطلاع أن ثلث سكان دبي يرون بأن إجراءات التأجير الحالية تثقل كاهلهم، بينما قال نصف المشاركين إنهم يفضلون دفع الإيجار على عدد أكبر من الأقساط.

وفي هذا السياق، قال مروان هادي، نائب الرئيس التنفيذي ورئيس قسم الخدمات المصرفية للأفراد في الإمارات لبنك الإمارات دبي الوطني: "يأتي ’قرض التأجير‘ من بنك الإمارات دبي الوطني بالتعاون مع Urban تأكيداً لالتزامنا المتواصل بالبحث عن سبل مبتكرة تضفي مزيداً من السهولة على حياة عملائنا. فمن شأن التخفيف من أعباء عملية تأجير المنازل من خلال توفير التمويل الكامل وخيارات الدفع المرنة عبر تطبيق Urban أن يسهم في تمكين المستأجرين والملاك في آن معاً، إضافة إلى توفير تجربة متميزة للعملاء".

من جهته، قال راشد الغرير، الرئيس التنفيذي والمؤسس لتطبيق Urban: "تحول نظام الدفع الحالي إلى عبء أثقل كل من المستأجرين والملّاك على حد سواء ودفعهم إلى البحث عن حلول بديلة. وفي ظل هذا الدافع تأتي شراكتنا مع بنك الإمارات دبي الوطني لتمكن المستأجرين وأصحاب المنازل من الحصول على مبتغاهم من خلال منحهم الخيار المناسب عبر خدمة تمتاز بالشفافية وتشكل في نهاية المطاف تجربة أفضل للطرفين. ونحن نتطلع لمعاجلة مسألة أساسية كهذه في سوق الإيجار في دبي، وذلك من خلال جعل الدفعات الشهرية للإيجار حقيقة واقعة".


المصدر: asdaa

الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع