تقوم عزيزي للتطوير العقاري، المطور القطاع الخاص الرائد في الإمارات العربية المتحدة، بتطوير مشروع ريفيرا في أعلى الوجهات السكنية إقبالاً في دبي، وهي مدينة محمد بن راشد. وكشفت "بروبرتي مونيتور" أنه في العام 2019، سجلت المدينة أعلى مستوى من مبيعات الشقق السكنية بدبي، حيث تم بيع 3,361 وحدة، لتتجاوز بذبك جميع المناطق الرئيسية الأخرى.

وكشف المصدر ذاته أيضاً عن بيانات لافتة للانتباه، مثل الحجم الكبير لحركة الانتقال إلى المدينة، وتدني حجم الخروج منها، حيث سجلت مستوى مذهلاً وصل إلى 1,392 قادما جديداً انتقلوا إلى هذه المنطقة الإستراتيجية. وقد يعزى ذلك إلى ارتباطها المباشر بمراكز التسوق والأعمال والترفيه الرئيسية في المدينة، فضلاً عن وجود بنيتها التحتية المتميزة.

وأبرزت "بروبرتي مونيتور" أيضاً أن مدينة محمد بن راشد احتلت المرتبة الرابعة في فئة سعر البيع للشقق، لتأتي مباشرة بعد "سيتي ووك" وشقق القرية الثقافية وداون تاون برج خليفة. وتعد الأسعار السكنية المرتفعة في هذه المدينة دليلاً حياً على شعبيتها، بعد أن ارتفعت أسعار العرض والطلب. وتبدأ أسعار الوحدات في "ريفيرا"، المشروع الذي تطوره عزيزي وفق أرقى المعايير العالمية، من 528,000 درهم.

وعلاوة على ذلك، تظهر "بروبرتي مونيتر" أن مدينة محمد بن راشد قد تم تصنيفها بين أفضل 10 مواقع رئيسية من حيث عائدات الإيجار، ما يضمن للمالكين والمستثمرين في المنطقة عوائد قوية.

وقال إلياس سامي، مدير التسويق والاتصال في عزيزي للتطوير العقاري: "إن هذه النتائج تعكس رؤيتنا لتطوير مشاريع في المواقع الاستراتيجية الحديثة في الإمارة، إضافة إلى حرصنا التام على تلبية الاحتياجات الحالية في السوق. وبفضل ربطها المباشر واتصالها المتميز وإمكانية الوصول إلى أهم المناطق الرئيسية في المدينة، والتصميمات الاستثنائية، والبيئة المجتمعية الشاملة، ووجود مجموعة واسعة من المرافق، ستتمكن ريفيرا من تجاوز توقعات المستثمرين. وبعد نجاحنا في هذا المشروع، نتطلع إلى تطوير المزيد من المشاريع في مدينة محمد بن راشد، مع التخطيط للعديد منها. ونظراً لاعتمادنا على البيانات في خططنا، فإننا ندرك جيداً الإمكانات التي تتمتع بها المدينة، ونتطلع إلى إكمال هذا المشروع المستوحى من النمط المعماري الفرنسي المتوسطي، لنوفر وجهة بارزة تسهم في تشكيل معالم المنطقة، وتقديم نموذج جديد من التميز السكني."

وتعتبر ريفيرا وجهة أنيقة تحاكي الواجهات البحرية، وتقع في قلب مدينة محمد بن راشد، وعند إنجازها بالكامل ستوفر 71 مبنى متوسط الارتفاع، مع أكثر من 16 ألف وحدة سكنية تتخذ موقعاً مناسباً في وسط جميع مراكز الأعمال والترفيه في المدينة. وتم تصميم ريفيرا لتوفير أسلوب الحياة الفرنسي المتوسطي في دبي، حيث يجمع بين مفهوم "الاحتفال بالحياة" لإثارة روح المتعة مع الفن المعماري. ويعد ريفيرا علامة سكنية فريدة من نوعها، لاسيما وأن المنازل في هذ المشروع توفر إطلالات خلابة على أفق المدينة، وتضمن مساحة واسعة منتشرة في ثلاث مناطق، وهي: منطقة البوليفارد التي تستضيف الكثير من المتاجر، وممشى القناة الذي يوجد فيه العديد من المطاعم ومحلات الحرفيين، و"لو جاردين"التي تعتبر مساحة اجتماعية خضراء. ووصلت نسبة إنجاز المرحلة الأولى من ريفيرا حتى الآن إلى 55%، كما تم بيع 95% منها.

وتضم المرحلة الأولى من ريفيرا 3,589 وحدة في 18 برجاً، وتتألف من 2,461 استوديو، و935 شقة من غرفة واحدة، و111 شقة من غرفتين، و82 شقة من ثلاث غرف. ومن المتوقع اكتمال معظمها في العام الجاري 2020. وتبلغ المساحة المبنية الإجمالية للمرحلة الأولى 375,541 متراً مربعاً، وإجمالي المساحة الأرضية 180,854 متراً مربعاً.


المصدر: cbpr

الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع