أعلنت ايكيا، العلامة السويدية الرائدة في الأثاث والإكسسوارات المنزلية، اليوم عن نجاحها في التخلّص التدريجي من المنتجات البلاستيكية المعدّة للاستعمال مرّة واحدة واستبعادها من مجموعات الأثاث المنزلي التي تقدّمها العلامة عالمياً. وتأتي هذه الخطوة بالتزامن مع دخول العام الجديد الذي يحمل العديد من الآمال والتطلّعات، وفي سياق الالتزام الذي تعهّدت به في يونيو عام 2018، لترك أثر إيجابي لدى عملائها وعلى الكوكب بشكلٍ عام.

ويشمل ذلك المنتجات البلاستيكية المعدّة للاستعمال مرّة واحدة والتي تعتمد على المواد البلاستيكية المُعاد استعمالها أو تدويرها والتي صُمّمت بغرض الاستعمال مرة واحدة فقط ليتم التخلّص منها بعد ذلك، ومنها قشات الشرب وأكياس التجميد والقمامة والأطباق والأكواب ذات الأغطية البلاستيكية. فيمكن لهذه المنتجات أن تلوّث الأنظمة البيئية كالمحيطات والمجاري المائية، كما أنّها ضارّة بالحياة البرية إن لم يتمّ التخلّص منها بشكل مسؤول.

وانسجاماً مع أهدافها الرامية إلى التخلّص التدريجي من المنتجات البلاستيكية المعدّة للاستعمال مرّة واحدة، بدأت ايكيا باستعمال مجموعة جديدة من المنتجات الاستهلاكية في جميع مطاعمها ومقاهيها وأركان المشروبات التابعة لها؛ إذ تمّ استبدال الأكواب وأدوات المائدة والأوعية والأطباق وقشات الشرب الموجودة بمنتجات مصنّعة من مواد مستخرجة من مصادر متجددة. وتمّ استبدال قشات الشرب البلاستيكية بأخرى ورقية أو مصنوعة من الخيزران والمعدن، وذلك اعتماداً على السوق التي تتواجد بها. كما تم استبدال طبقة الغلاف الرقيقة التي تشكّل شرطاً أساسياً في الأكواب المعدّة للاستعمال مرّة واحدة لمنع تسرب السوائل أو تشرّبها ضمن الورق، بطبقة أخرى من البلاستيك المصنّع من قصب السكر الذي يُعتبر مصدراً متجدداً أيضاً، وذلك لأسباب تتعلّق بالسلامة الغذائية. وما تزال العلامة السويدية الرائدة تعمل على إيجاد بدائل لجميع أنواع المنتجات، إذ أن هذه العملية تمثّل رحلة مستمرة لإيجاد حلول ومنتجات مبتكرة.

وتُعدّ هذه الخطوة لإزالة المنتجات البلاستيكية المعدّة للاستعمال مرة واحدة من مجموعة منتجات ايكيا للأثاث المنزلي، مساهمة إيجابية في تحسين كلّ من المجتمع والبيئة. وتأتي هذه الخطوة في سياق هدف العلامة لعام 2030 الهادف إلى أن تصبح شركة متكاملة تصمّم مختلف أنواع منتجاتها الجديدة منذ البداية لتكون قابلة للاستعمال لأهداف أخرى وقابلة للإصلاح وإعادة الاستعمال وإعادة البيع وإعادة التدوير، وذلك للتقليل من النفايات الناجمة عن منتجاتها قدر الإمكان، والرامي أيضاً إلى أن تحصر استعمالها في المواد المتجددة والمُعاد تدويرها في مختلف منتجات الأثاث المنزلي وخدمات التغليف والتعبئة التي تقدّمها.

ولطالما توجّهت ايكيا خلال السنوات الماضية إلى استعمال المنتجات المعتمدة على الألياف قدر الإمكان في عمليات التغليف والتعبئة؛ إذ استغنت على سبيل المثال عن استعمال البوليستيرين الممدد في مجموعات أثاثها المنزلي باستثناء بعض أدوات المطبخ. وتبلغ اليوم النسبة الكليّة للبلاستيك المستعمل في التغليف دون 10%، وتشكّل العناصر المعتمدة على الألياف مثل الورق والورق المقوّى بقية النسبة.

كما تعمل ايكيا باستمرار على تخفيض نسبة البلاستيك وتواصل ترسيخ التزامها باستعمال أدنى قدر ممكن من منتجات التغليف بما يحول دون تعرّض منتجاتها للخطر. واستطاعت العلامة الرائدة خلال السنوات العشرة الماضية تخفيض نسبة البلاستيك المستعمل في حلول التغليف التي تقدّمها من 12% المئة حتى 6% حالياً، وتضع نصب عينيها الوصول إلى نسبة 3% بحلول عام 2030. ومن المخطّط أن تكون المواد المستعملة في حلول التغليف عام 2030 معتمدة بشكلٍ أساسي على المواد الحيوية ومستعملة في نطاق ’ايكيا فوود‘ تبعاً لمتطلّبات تتعلّق بالسلامة الغذائية.

وقد بدأ التخلص التدريجي من المخزون العالمي للمنتجات البلاستيكية المعدّة للاستعمال مرة واحدة بعد الإعلان عن هدف العلامة عام 2018، وتم التخلّص من جميع المنتجات المتبقية بحلول نهاية عام 2019 بأكثر الطرق مسؤولية وأماناً، وذلك اعتماداً على نوع المنتج.


المصدر: ipn

الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع