يسر دار أي دبليو سي شافهاوزن الإعلان عن شراكتها مع أسطورة كرة القدم الأميركية توم برادي.

مع ستة ألقاب سوبر بول وأربعة جوائز سوبر بول إم في بي وثلاث جوائز دوري إم في بي و16 لقب بطولة - يجسد توم برادي عنوان العظمة. يعتبر كل من توم برادي ودار أي دبليو سي الأفضل في مجالهما ويلتقيان على المبادىء نفسها كالتميز والأناقة الدائمة التي تجعل شراكتهما مناسبة وسلسة.

علق كريستوفر غراينغر-هير، الرئيس التنفيذي لدار أي دبليو سي على هذه الشراكة قائلاً: "لا شك أن توم برادي هو أفضل لاعب رئيسي في كرة القدم الأمريكية على الإطلاق، ولكنه أيضاً نموذج يحتذى به بشكل عام. على أرض الملعب، يَنصَب تركيزه على الأداء والدقة. وبعيداً عن الرياضة، هو رجل حقيقي وأب مثالي وزوج رائع ويحرص دائماً على الإعتناء بأناقة مظهره وأسلوبه".

توم برادي رياضي من الطراز العالمي. هو أسطورة العصر الحديث وخبير في عالم الساعات الراقية. يقتني العديد من ساعات أي دبليو سي، من بينها ساعة Pilot's Watch Chronograph TOP GUN Miramar وساعة Portugieser Perpetual Calendar الأيقونية.

وفي أول تعليق له على هذه الشراكة، قال برادي: "يشرفني أن أتعاون مع أي دبليو سي، الشركة التي لطالما استهوتني ليس فقط لتصاميم ساعاتها الخالدة ولكن أيضاً لهندستها التقنية الدقيقة وعنايتها بأدق التفاصيل". وأضاف: "أنا متحمس لأن أكون فرداً من عائلة أي دبليو سي وأتطلع إلى التعاون مع فريقها الموهوب لمشاركة التراث الفريد للدار على مستوى العالم".

السعي للتميز
برادي بطل رياضي يسعى دائماً للتميز. بعد اختياره من قبل فريق "نيو انجلد باتريوت" باعتباره الرقم 199 لمسابقة اتحاد كرة القدم الأميركي لعام 2000، فاز مع فريقه بست بطولات سوبر بول، أكثر من أي لاعب آخر في تاريخ اتحاد كرة القدم الأميركي.

تتضمن مسيرة برادي غير المسبوقة في كرة القدم العديد من سجلات اتحاد كرة القدم الأميركي. إنه أول لاعب في تاريخ اتحاد كرة القدم الأميركي يكدس إجمالي 80000 ياردة. حصل برادي على حصة الفوز الأكبر في كرة القدم الأميركية، كما أنه يحتل المركز الأول على الإطلاق في مجمل التمريرات ولديه أهم مهارة تمرير مقارنة بأي لاعب في التاريخ.

طوال حياته المهنية، اعتمد برادي نهجاً كاملاً للحفاظ على صحته ورشاقته من خلال التحضير والتمرين والتعافي. في عام 2014، شارك برادي في تأسي TB12 ، وهي علامة تجارية للأداء، لمشاركة نهجه ومفهومه للصحة والرشاقة مع جمهوره العالمي. تدمج العلامة التجارية لبرادي TB12 بين المفاهيم الثورية في عمل مرونة العضلات العميقة، الترطيب، التغذية، القوة الوظيفية والتكييف، والصحة المعرفية.

منذ أكثر من 150 عاماً، عمل ف. أ. جونز أيضاً بجهد لمشاركة أفكاره الحكيمة وتحقيق أحلامه. سافر صانع الساعات والمهندس الأمريكي إلى سويسرا في عام 1868 في مشروع ريادي طموح. أراد الجمع بين المهارات الحرفية لصناع الساعات السويسريين وطرق التصنيع الحديثة التي عاشها خلال فترة عمله في شركة E. Howard Watch & Clock Company في بوسطن.

التفت إلى شافهاوزن، وهي مدينة تقع في الجزء الناطق بالألمانية من سويسرا، حيث أسس شركة الساعات الدولية International Watch Company. باستخدام الطاقة المائية من نهر الراين القريب، أنشأ بنية أساسية يمكن أن تنتج عدة آلاف من حركات ساعة الجيب في السنة. في أيامنا هذه، ما زالت أي دبليو سي تؤكد على القيم التي كانت جزءً من رؤيته منذ البداية: صنع ساعات أنيقة ودقيقة للغاية تحترم كلاً من الآلات المصنوعة جيداً والتي لا يمكن تعويضها وظيفياً، بالإضافة إلى كونها تتشكل من خلال العمل الذي لا غنى عنه للحرفيين المهرة.

مشاريع عديدة قيد التنفيذ
يتطلع كل من دار أي دبليو سي شافهاوزن وتوم برادي إلى إحياء شراكتهما من خلال العديد من المشاريع الجديدة المثيرة المخطط لها.

وعلى هذا الأساس، يختم كريستوف غرينغر-هير، رئيس دار أي دبليو سي شافهاون التنفيذي بالقول: "توم برادي هو رياضي عالمي يتمتع بحس الأناقة ويقدر صناعة الساعات الجميلة. العمل معه سيمكننا من سرد قصة اي دبليو سي لشريحة أكبر من العالم، خاصة في الولايات المتحدة".

أي دبليو سي شافهاوزن
مع التركيز الواضح على التكنولوجيا والتطوير، قامت دار الساعات السويسرية أي دبليو سي شافهاوزن بإنتاج ساعات قيمة دائمة منذ عام 1868. اكتسبت الدار سمعة دولية تعتمد على شغف الحلول المبتكرة والبراعة التقنية. واحدة من العلامات التجارية الرائدة في العالم في قطاع الساعات الفاخرة، تبتدع أي دبليو سي أروع الإبتكارات التي تجمع بين الدقة الفائقة والتصميم الحصري. بصفتها شركة مسؤولة إيكولوجياً واجتماعياً، تلتزم أي دبليو سي بالإنتاج المستدام، وتدعم المؤسسات في جميع أنحاء العالم في عملها مع الأطفال والشباب، وتحافظ على شراكات مع المنظمات المكرسة لحماية البيئة.


المصدر: theqode

الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع