استضافت الشركة الوطنية للضمان الصحي – ضمان اليوم (الثلاثاء) ملتقىً لأعضاء الاتحاد العالمي لمقدمي برامج التأمين الصحي، بهدف مناقشة آخر التطورات والممارسات المرتبطة بإساءة الاستخدام والتحايل والتبذير في التأمين الصحي.

ويضم الاتحاد العالمي لمقدمي برامج التأمين الصحي، والتي انضمت إليه "ضمان" كـ"عضو مشارك"، أكثر من 70 شركة متخصصة بتقديم برامج التأمين الصحي حول العالم، وتتضمن قائمة نشاطات الاتحاد عقد عدد من المتلقيات والمؤتمرات المعنية بأبرز قضايا ومواضيع التأمين الصحي على مستوى العالم.

وشهد الملتقى الذي يعتبر أول فعالية تقام للاتحاد في الدولة خلال يومي 8 و9 مايو الجاري، مشاركة 15 خبيراً وممثلاً عن المؤسسات العضوة في الاتحاد، حيث يشمل سلسلة من ندوات وعروض تقديمية تطرح مختلف المواضيع المتعلقة بإساءة استخدام وثيقة التأمين الصحي وما يترتب عليه من هدر وتبذير، فضلاً عن دقةّ عمليات الفوترة من عدمها، والأخطاء الشائعة في المطالبات المالية.

وقال حمد عبدالله المحياس الرئيس التنفيذي لشؤون العمليات في الشركة الوطنية للضمان الصحي – ضمان: "إن استضافة هذا الاجتماع الدولي يندرج ضمن مساعينا الرامية للاطلاع على أفضل الممارسات العالمية المتعلقة بالحد من حالات إساءة استخدام وثائق التأمين، إلى جانب تطوير أنظمتنا وعملياتنا وتوحيد الجهود في هذا الإطار".

وأشار المحياس إلى أن "ضمان" تسعى باستمرار إلى تطوير عملياتها، وتعزيزها في سبيل مواكبة مختلف التغيرات التي يشهدها القطاع من جهة، إلى جانب ترسيخ مكانتها كشركة تأمين رائدة على مستوى المنطقة من جهة أخرى.

وأكد المحياس، أن "ضمان" استثمرت في بنيتها التحتية والتكنولوجية على مدى السنوات الماضية، عبر تبني طرقاً وأساليباً مبتكرةً لرصد ومتابعة العمليات والمطالبات التأمينية، وذلك تحسباً لأية تعاملات مشبوهة أو مشكوك فيها، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن القطاع في الدولة لا يواجه تحديات مقلقة، ولكن الرصد والمتابعة المستمرة تأتي من منطلق المسؤولية الملقاة على عاتق الشركة تجاه مشتركيها ومتعامليها من حملة وثائق التأمين.

ويأتي هذا الملتقى في وقت تسعى فيه "ضمان" لجني ثمرات استثماراتها التقنية من خلال تكريس أحدث التقنيات المبتكرة لخدمة القطاع بأكمله، حيث طبقت الشركة في الآونة الأخيرة عدد من المبادرات المتميزة لفئات مختلفة كالمشتركين الأفراد والمتعاملين من المؤسسات والمنشآت الطبية ووسطاء التأمين. وكانت الشركة قد أكدت في مناسبات سابقة نهجها المتمثل في الاستفادة من  أحدث التقنيات لدعم الجهود الرامية لتعزيز استدامة القطاع وتقديم أعلى مستويات الخدمة.

 

المصدر: فور كوميونيكيشينز

الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع