شهد مؤشر بلومبيرغ للسلع الرئيسية تداولات مرتفعة للأسبوع الثالث، لتتبادل القطاعات الثلاثة في هذه الفترة دور الريادة. وتبوأت المعادن الثمينة مكانة متقدمة في التداولات أواخر شهر أغسطس استجابة لتراجع عائدات السندات وانخفاض الرغبة بالمخاطرة. وأدى تحسّن العلاقات التجارية بين الصين والولايات المتحدة الأمريكية إلى إطلاق أسبوع قوي للنفط الخام والنحاس عالي الجودة، قبل أن ترتفع التداولات في القطاع الزراعي الأسبوع الماضي بعد أسابيع من البيع.

أعلن سوق أبوظبي للأوراق المالية، عن توزيعه أكثر من 25 مليار درهم أرباحاً نقدية لـ 572,774 مستثمر مستحق، نيابةً عن الشركات المدرجة في السوق عن أرباح عام 2018، بزيادة في النمو تصل إلى 6.95%، مقارنة مع توزيعات العام 2018 التي بلغت نحو 23.4 مليار درهم.

يواصل بنك الإمارات دبي الوطني تصدر مسيرة الابتكار الرقمي على مستوى القطاع المصرفي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وذلك بإطلاق خدمة المحادثات الصوتية المصرفية المدعومة من "أمازون ويب سيرفيسز" (AWS)، والتي ستتيح لعملائه قريباً إمكانية الاطلاع على أحدث المستجدات المتعلقة بحساباتهم المصرفية وتتبع إنفاقهم والاستماع إلى نشرات السوق اليومية الموجزة على أجهزتهم "أمازون أليسكا".

عقد سوق أبوظبي للأوراق المالية اتفاقية شراكة مع بنك أبو ظبي الأول (FAB)، تهدف إلى توزيع الأرباح النقدية على المستثمرين المسجلين لدى السوق إلكترونياً، وبشكل يتسم بالشفافية والسهولة، وذلك من خلال المحفظة الرقمية للبنك، وتعتبر هذه المحفظة الأولى من نوعها في المنطقة حيث سيمكّن هذا النظام المبتكر المستخدمين من إدارة مدفوعاتهم عبر منصة رقمية واحدة وبشكل مرن وعملي.

أغلقت أسواق الأسهم العالمية بشكل إيجابي للأسبوع الثاني على التوالي، حيث أصبح المستثمرون أكثر تفاؤلاً حول التقدم الملحوظ في مسألة المفاوضات التجارية بين أمريكا والصين. كما كانت التطورات الإيجابية في المملكة المتحدة، فيما يتعلق بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، عاملاً آخر يدعم نشاط الشراء في الأسهم العالمية.

شهدت السلع تداولات مرتفعة للأسبوع الثاني مع ارتفاع أسعار الطاقة والمعادن الثقيلة، بينما توقف ارتفاع أسعار المعادن الثمينة بشكل مؤقت بعد ارتفاعها على مدى الأسبوع الماضي. وانطلقت أول أسابيع شهر سبتمبر مع ارتفاع في الأسهم جراء الرسوم الجمركية المفروضة بين الولايات المتحدة والصين، مما دفع الأسواق نحو أعلى مستويات التشاؤم يوم الثلاثاء الماضي، حيث انتعشت أسعار الدولار مؤقتاً، بينما ارتفعت أسعار معادن الملاذ الآمن - وأولها الفضة والبلاتين.

الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع